الثلاثاء، 1 مايو، 2012

العمال في كيفه يشكون أوضاعهم وينتقدون غياب الإدارة عن الاستماع لمطالبهم

تظاهر اليوم 1 مايو 2012 العشرات من العمال الموريتانيين بكيفه في يوم عيد العمال، وقد نظم المتظاهرون مسيرة انطلقت من أمام دار الشباب واختتمت بوقفة أمام مباني ولاية لعصابه ألقت خلالها الكنفدراليات والنقابات المنظمة للوقفة كلمات طالبت فيها بتحسين ظروف العمال إذ هم الركيزة الأساسية للدولة ولا يتصور دولة بدون عمال ولا عمال بدون حقوق، وأن التنكر لمشاكل العمال ليس حلا لها حسب تعبير محمد ولد باكيلي كونفدرالي C.N.T.M 
كما أكد المصطفى ولد الشيخ كونفدرالي C.G.T.M أن العمال يتحدون في قاسم مشترك هو الحق الذي لا ينتزع إلا بالتضحية وأن حر المس أخطر منه حر ضياع الحق، وكان ابرز ما طالبت به U.G.N.T.M بالإضافة إلى المطالب العامة التي أجمع العمال عليها هو عدم تسييس العمل النقابي
أما نقيب السائقين فكان أبرز ما أكد عليه هو شكواهم ضد البلدية التي يعتبرها السائقون بلية لا بد من رفع ظلمها عن السائقين.

وقد طالب المتحدث باسم نقابة الجزارين برفع الظلم عنهم مؤكدا أن ذلك يحصل بسبب تسلط صمب ولد اسويلم ورطته المرافقة له الذين لا يراعون في الجزارين إلا ولا ذمة وضرب مثالا بالضرر اللاحق بهم من ان جزار الغنم يتفق في عمله أكثر مما يربح فهو يدفع 15000 أوقية للإيجار و6000 للشرطة و6000 للأوساخ هريا بالإيضافة إلى 6000 سنويا للبلديية.
وقد انتقد الحضور غياب الإدارة وعدم مواكبتها للتظاهرة وأن ذلك علامة واضحة للاستخاف بالعمال الذي دأبت عليه، كما ندد جميعهم بالأحداث الأخيرة من حرق لأمهات كتب الفقه المالكي، وطالبوا بمعاقبة الفاعلين

0 التعليقات:

إرسال تعليق