الأحد، 29 أبريل، 2012

الشيخ الددو يستنكر احراق الكتب ويدعو لإنكارها

الشيخ محمد الحسن الددو
دان العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو عملية إحراق بعض كتب الفقه المالكي بموريتانيا من قبل أعضاء منظمة "إيرا" المناهضة للعبودية.

وقال الشيخ الددو فى بيان نشر اليوم الأحد ( 29-4-2011) "إن إقدام بيرام ولد الداه ولد أعبيدي على تمزيق كتب الدين الإسلامي وتحريقها فى بلاد الإسلام وبمحضر من المسلمين لالسبب إلا لدعواه أنها تكرس العبودية، وهذا لعمري منتهى الجهالة والسفه".


وأضاف الشيخ الددو " كان الأولى بمن يدعي الثقافة وتدعى له أن يحدد قضيته ويشتغل بما يخدمها، وأن يحدد عدوه ويشتغل بمايضره، أما إحراق كتب الدين التى هى خارجة عن سياق القضية جملة وتفصيلا، فلا يشتغل به عاقل فضلا عن مسلم".


وقال الشيخ الددو إن المسائل المتعلقة بفقه التمييز بين الحر والعبد إنما يحتاج لها عند وجود العبودية وتحققها، وهو أمر خارج عن سياق الواقع بموريتانيا.


وختم الشيخ الددو بالقول "لهذا رأيت أنه من الواجب أن أبين خطر هذا الأمر وبشاعة هذا المنكر الذي أقدم عليه بيرام، ووجوب إنكاره على كل من سمع به من المسلمين.
نقلاعن موقع الأخبار إنفو

0 التعليقات:

إرسال تعليق