الاثنين، 23 أبريل، 2012

سيارة إسعاف وأخرى للدرك الوطني لنقل لمرابط الحاج إلى انواكشوط

 أفادت مصادر لمدونة لعصابه اليوم أن والي ولاية لعصابه بعث بسيارة إسعاف وبرفقتها سيارة للدرك الوطني إلى العلامة الحاج بن فحفو لنقله إلى العاصمة انواكشوط من أجل العلاج وكان المرابط الحاج قد تدهورت حالته الصحية منذ أكثر من شهر ، وقد شكرت أسرة المرابط الحاج الخطوة لكنهم اعتذروا عن نقل المرابط لما في ذلك من الخطورة عليه واعتبروا أن الأولى بقاءه تحت رعاية طبيبه الخاص إلا أن المبعوثين رفضوا الاعتذار وقالوا إن الوالي عنده أوامر من 
 الرئيس محمد بن عبد العزيز مباشرة بنقله إلى انواكشوط وقد نقل بالفعل حيث مر ضحى اليوم من مدينة كرو في طريقه إلى العاصمة ليحل لمرابط الحاج ضيفا على انواكشوط مجبرا بعد أن نأى عن النزول بها مريدا طائعا
وقد اعتبر محبو المرابط أن الخطوة تكريس للمعاناة حيث نقل في سيارة بدل أن تقله طائرة كما رأى مراقبون للوضع أن الخطوة المفاجئة في هذا الوقت بالذات من الرئيس محمد بن عبد العزيز تجاه المرابط رغم طول مدة معاناته من المرض لا تخلو من دلالة سياسية خصوصا أن الأيام السابقة شهدت عملية حالة مشابهة مع الشيخ عبد العزيز سي

0 التعليقات:

إرسال تعليق