الأربعاء، 2 مايو، 2012

إضراب العاملات بالحالة المدنية في كيفه يشل عملية الإحصاء

 
نظم أعضاء مكتب الإحصاء في كيفه إضرابا عن العمل اليوم 02/05/2012 تزامنا مع فروع مكاتب الإحصاء في ولايات الداخل في انواذيبو وتكانت والحوضين ... إلا ما كان من مقاطعات قليلة مثل امبود وباركيول ... حسب بعض المصادر


وقالت زينب بنت السيد عضو المكتب في كيفه لمدونة "لعصابه اليوم" إن الإضراب جاء احتجاجا على تهميش العاملين بالداخل حيث لم يتقاضوا تعويضات الإحصاء منذ بدء المشروع، بينما صرف للعاملين بانواكشوط الشهر الماضي تعويض لمدة أربعة أشهر يصل إلى نحو 75000 أوقية شهريا وفي الشهر المنصرم تعويض 68000 أوقية 
وقالت بنت السيد إن العاملات بالإحصاء عملن طيلة الفترة الماضية بكل جد، وحين حصل الازدحام على الإحصاء توزعن مجموعتين بين الليل والنهار تنفيذا لتوجيهات القيادة العليا للبلد لكن فيما يظهر أن قريب رئيس الجمهورية والذي يدير الحالة المدنية محمد فاضل بن الحضرامي "امربيه" يريد أن يتلاعب بالداخل ونرجو من السيد رئيس الجمهورية أن يتدخل من أجل إنصافنا ورفع الظلم عنا 
وتضيف بنت السيد إنها مع بعض زميلاتها عملن في الحالة المدنية منذ 1995 يتقاضين 6000 وأنهن الآن يتقاضين 12000 ويطالبن الآن بزيادة الأجور وبصرف مستحقات الإحصاء كماصرفت للعاملات بانواكشوط 
كما شكى السيد محمد يسلم بن فال أم بواب مكتب الإحصاء وضعيته كعامل يعمل الليل والنهار أسبوعيا بدون راحة ويتقاضى مرتب 20000أوقية 
يذكر أن العاملات في مكتب الإحصاء 12 عاملة والمضربات منهن 11 هن :
عيشة بنت اميسيكي 
عيشة بنت الطلبه
لمانه 
الفرحه 
مريم بنت اجيد 
اشريفه بنت محمد الأمين 
عيشه بنت يوسف 
سكتو بنت محمد ابراهيم 
زينب بنت السيد 
افاتو بنت ابراهيم جاي 
خديجة بنت المصطفى 

0 التعليقات:

إرسال تعليق