الأربعاء، 2 مايو، 2012

 مجموعة من شباب الحزب الحاكم تجمد عضويتها فيه


 
اتهمت مجموعة من الشباب منحدرة من مدينة عدل بقرو شرقي البلاد حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الحاكم بالفساد ونعتت قادته بالتفرد بالرأي وسد الطريق أمام الوطنيين وما أسمتهم الوطنيين الحقيقيين. وأعلنت المجموعة في بيان أرسلت نسخة منه للسفير تجميد عضويتها في الحزب متهمة إياه بتهميش الطاقات الشابة والكفاءات الوطنية.
كما تعهدت بمنع استقبال الحزب في مدينة عدل بقرو داعية الشباب في المدينة إلى عدم الاستكانة للضغوط التي تحاول اثناءهم عن مبادئهم ومواقفهم التي يتخذونها باقتناع. وضمت المجموعة عددا من الشخصيات الشبابية الحزبية في الاتحاد من أجل الجمهورية مثل مولاي عبد الله ولد محمد سالم المكلف بمهمة في لجنة الحزب الوطنية للشباب.

نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحين
وصلى الله على نبيه الكريم
بيان تجميد نشاط في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية:
بعد ما لاحظناه من الانفراد بالقرار، والاستبداد بالرأي، والهيمنة الأحادية، من طرف تحالف يضم حفنة من المتمصلحين والمفسدين السابقين وأتباعهم الجدد، في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، والذي يعيق جهود وطموحات أصحاب النوايا الحسنة والوطنيين الحقيقيين، على قلتهم في هذا الحزب. وفي خضم الفوضى العارمة التي تعيشها هياكل الحزب من تعطيل للمهام، وتهميش للشباب وذوي الكفاءات، فإننا نحن شباب مدينة عدل بكرو ومبادرة شباب انواكشوط برئاسة السيد مولاي عبد الله (الملقب إسلكو) ولد محمد سالم ـ نتيجة للأسباب آنفة الذكر ـ نعلن تجميد أنشطتنا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في العاصمة انواكشوط وفي الداخل إلى أجل غير مسمى.
ونحيط الرأي العام الوطني علما بأن المبادرة ممثلة في رئيسها مولاي عبد الله المكلف بهمة في اللجنة الوطنية للشباب في الحزب إضافة إلى رؤساء أقسام ومناديب في الحزب.
ونؤكد على ما يلى:
1 ـ امتناع مناضلينا الشباب عن استقبال البعثات الحزبية، الموفدة إلى ولايات الداخل، وخاصة ولاية الحوض الشرقي.
2 ـ ندعو شبابنا إلى عدم الرضوخ للإغراءات المادية، والتأثيرات الاجتماعية التي اعتاد عليها هؤلاء والتي تشكل جمهورهم المزيف.
3 ـ نناشد جميع السياسيين موالاة ومعارضة بالتحلي بروح الوطنية والمسؤولية تجاه الوطن والمواطنين.
وفي الختام فإننا نشدد على تمسكنا بكل الخيارات التي نرى أنها تخدم مصالح البلاد والعباد، دون التعصب لأية جهة سياسية مهما كانت.

باسم المبادرة الرئيس : مولاي عبد الله ولد محمد سالم
انواكشوط  بتاريخ :  01/05/2012
نقلا عن السفير

0 التعليقات:

إرسال تعليق