السبت، 21 أبريل، 2012

فن الراب والهيب هوب للدعوة لرحيل عزيز في مهرجان للمنظمة الشبايبية لحزب تواصل في كيفه

رئيس المنظمة الشبابية وسط قيادات شبابية في الحزب



نظمت المنظمة الشبابية للتجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل"قسم كيفه  اليوم 2012/04/21م مهرجانا في مقر الحزب الواقع شمال سوق الجديد بمدينة كيفه تحت عنوان "عزيز يحث خطاه نحو الرحيل" وهو ثاني الأنشطة التي يقوم بها القسم بعد نشاط المنظمة النسائية يوم الجمعة 2012/04/13م   وقد طالب المتحدثون في المهرجان الرئيس محمد ولد عبد العزيز بالرحيل قبل فوات الأوان ، وإن الشعب قد مل الكذب والخداع ولم تعد تنطلي عليه الحيل فالشعب الموريتاني ليس أقل شأنا من الشعوب العربية التي وقفت ضد الظلم والجبروت حيث وصف رئيس المنظمة الشبابية 
جانب من حضور الفتيات

الأستاذ أحمد بن اشبيلوالرئيس الموريتاني محمد بن عبد العزيز بالأصم عن نداءات الشعوب الثائرة شرق وغرب البلاد بعد أن افترسها الجوع وذبح الجفاف بسكينه آلاف رؤوس المواشي وقتل برنامج أمل كل الأمل في نفوس المنمين ووصلت الأسعار إلى مدى لا يمكن أن تصل إليه 
البطون الجائعة  ...وبعد أن انتشرت البطالة في صفوف الشباب وحملة الشهادات من كل التخصصات لتصل إلى نسبة 43% ... وبعد أن سخر الرئيس المعزول بإرادة الشعب ـ إن شاء الله ـ من مظاهر التدين وربطها بمظاهر سلبية كما انتقد السياسات العرجاء ـ وفق تعبيره ـ في عسكرة الجامعة والمعهد العالي ومحاولات إغلاق المعهد مؤكدا أن المنظمة الشبابية في كيفه لن تتأخر عن ركب المدافعين عن الحرية 
جانب من الحضور


وقد طالبت افيطيمه بنت شيبة المتحدثة باسم فتيات المنظمة الشبابية في كيفه جموع الثائرين والثائرات إلى الانتقال من القول إلى الفعل وقالت إن الفتيات أقدر الناس على التغيير ـ وقد سجل لهن التاريخ ذلك ـ إن سمحن لأنفسهن بالتضحية في سبيل أمتهن وفي سبيل ما آمن به 
إيمانا مازج القلب وخالط الشعور وهوالآن إسقاط عزيز 

وقد أكد العضو في قسم تواصل بكيفه الأستاذ أحمدت بن عبدي في كلمة له أمام الشباب على المطالبة برحيل ولد عبد العزيز منتقدا بعض سياساته واستمراءه الكذب والخداع مما لم يعد منطليا على أحد 
وقد أثار حضور الراب والهوب هوب والمسرح دهشة الحضور وألهب فيهم الحماس والتفاعل مع فرقة الإنشاد 
فرقة إنشاد المنظمة الشبابية ـ تواصل ـ قسم كيفه

1 التعليقات:

  • باباه صدف -كيفه says:
    27 أبريل، 2012 8:24 ص

    سيروفإن لكم خيلا ومضمارا..وفجرو الصخر ريحاناوأنوارا
    ياشباب كيفه :
    ذكرونا بأيام لنا سلفت ...فقد نسينا شرحبيلا وعمارا

إرسال تعليق