الأحد، 1 أبريل، 2012

وزير الشؤون الإسلامية في كيفه لدعم التعليم الأصلي


السيد أحمد بن النين وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي
وصل اليوم الأحد 1/4/2012م وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد أحمد بن النيني  إلى مدينة كيفه في وفد من الوزارة في إطار ما يعرف بعملية دعم التعليم الأصلي من أجل الوصول إلى المناطق المحرومة في الأرياف ولكصور وآدوابه افتتح الوزير اللقاء معلنا أن الدولة تتجه سياستها إلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر طالبا من الأئمة الاستجابة لندائها وإبلاغ السلطات المعنية عند الاطلاع على ما يخل بالأخلاق وضرب لذلك مثالا بالاختلاط في الفصول والأماكن العمومية ... وهو ما علق عليه أحد الأئمة قائلا إنهم ربما أبلغوا الوالي ببعض المناكر الأخلاقية فصرفهم إلى الحاكم ليحيلهم الأخير إلى عمدة البلدية فكان عذره حاضرا "مرخص لهم مشرع" وإذا بينوا حرمة المصافحة إذا بالسلطات تصافح ... في أمثلة مشابهة، لتبدأ بعد ذلك محاضرة ألقاها مستشار الوزير أحمد بن داوود عن طاعة ولي الأمر أكد فيها على وجوب الطاعة وحرمة الخروج على ولي الأمر وقد أجريت مسابقة للراغبين في عقود وزارة الشؤون الإسلامية لعلماء الكراسي ومعلمي الأرياف في فندق ول كي جنوب مدينة كيفه أشرف عليها المستشاران بالوزارة سيد محمد بن مايابى وأحمد بن داود ليتم اختيار 18 من أصل عشرات المشاركين وهو عدد اعتبره البعض محاولة من الوزارة لتقليص العقود التي تجاوزت الثلاثين في السنة الماضية
يذكر أنه كان من جدول أعمال الزيارة ملتقى حول الفقه المالكي دأبت الوزارة على إقامته في الداخل الموريتاني وقد ألغي حسب بعض المصادر لنقص التموين

0 التعليقات:

إرسال تعليق