الجمعة، 23 مارس، 2012

أزمة مياه حادة في كيفه


يعاني سكان مدينة كيفه عاصمة ولاية لعصابه  وسط موريتانيا إن سكان المدينة يعانون أزمة عطش حادة منذ قرابة أسبوع بسسبب انقطاع تام  للشبكة في بعض الأحياء.

 
وقال شيب ولد الناجي وهو أحد سكان حي"صونادير" أكثر الاحياء تضررا من الأزمة"إننا لا نكاد نجد ما نسد به رمق الأطفال من الماء فضلا عن متطلبات النظافة، ونخوض ملحمة كبيرة للحصول على برميل "بريكة" من الماء المالح الذي يباع بأكثر من 500 أوقية".
وقال ولد الناجي إن هذه الأزمة تعيشها جميع الأحياء الشرقية والشمالية للمدينة خصوصا أحياء الجديدة، والسيف، ولقليك، و المشروع، والتميشة
وقال المواطنون "إن ادعاء الشركة الوطنية للماء توزيع الخدمة على الأحياء
بالتساوي هو محض كذب حيث إن بعض الأحياء لم يستفد سكانها من الخدمة لمدة
تقارب أسبوعا مما اضطر البعض إلى اللجوء لشراء المياه المعدنية التي ظهرت
منها نوعيات مزورة وملوثة  في سوق المدينة خلال الأسابيع الماضية" .
 وناشد السكان السلطات المعنية بالخروج عن دائرة الصمت والتحرك للقضاء على
الظاهرة التي تهدد السكان بالإصابة بأمراض كالزائدة الدودية وغيره خصوصا أن
مناطق الداخل هشة البنية التحتية الصحية.
يذكر أن شركة المياه في المدينة تشهد اضطرابا في الإدارة بعد إقالة مديرها  إثر اتهامه باختلاس مبالغ تناهز30 مليون أوقية خلال إدارته لفرع كيهيدي وتعيين مديرجديد لا يزال يعاني من مشاكل مع العمال والمشتركين بعد صدور فواتير ضخمة يرفضها السكان.

0 التعليقات:

إرسال تعليق